<a HREF="http://hakr-gamgma.gid3an.com:window.external.AddFavorite('http://hakr-gamgma.gid3an.com/', ' منتديات احباب الرافدين ')"><font
face="Arial" size="2"><span style="background-color: rgb(232,204,153)"><strong>Add my
WebSite to your favourites</strong></span></font></a>

شيرين تعتذر عن تنشيزها وتتغزَّل بنسمة وسارة تثبت أنَّها رقمٌ صعبٌ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شيرين تعتذر عن تنشيزها وتتغزَّل بنسمة وسارة تثبت أنَّها رقمٌ صعبٌ

مُساهمة من طرف روميو في الثلاثاء يوليو 05, 2011 6:43 am


إنطلقت المراحل الأخيرة من برنامج “ستار أكاديمي”، ولم يتبق سوى أسبوعين على السهرة النهائيَّة، الَّتي ستشهد تتويج نجم عربي جديد، وفي البرايم الرابع عشر الذي كان طربيًّا شبابيًّا بإمتياز، حلَّ كلًّا من الفنانة المصريَّة شيرين، والفنان الفلسطيني فادي إندراوس، ضيفيين عليه، وخرج فيه الطالب السوري محمد دقدوق والطالبة الفلسطينيَّة ليان بزلاميط، بعدما أنقذ الجمهور الطالب اللبناني، غيلبيرت سايمون، بعد أنّْ مُنح نسبة 46% من أصواتهم، وعاد إلى الأكاديميَّة ليكمل مشواره إلى التَّصفيات النصف نهائيَّة مع كلٍّ من أحمد، ونسمة، سارة، وأميمة.

سارة نجمة السَّهرة بإمتياز وتبدع رقصًا وغناءً
وإفتتحت السَّهرة الطالبة السوريَّة، سارة فرح، مع أغنية “حب إيه” لأم كلثوم، حيث غنَّت بإحساسٍ عالٍ، وبكاريزما لافتةٍ يصعب على أحد عدم الإنجذاب إليها، وفي ظهورها الثاني، غنَّت ضمن لوحةٍ راقصةٍ، “يا دلع” للفنانة صباح، ورقصت مع الفرقة وتمايلت على المسرح بهضامةٍ وخفَّةٍ، وكانت موفقة في كلتا الوصلتان، وعلى الرغم من الأقاويل والهجوم الذي شنَّ عليها بسبب تصرفاتها الَّتي قد تبرَّر لها بسبب علاقتها بوالدها، إلَّا أنَّها تثبت يومًا بعد يوم إنَّها رقمٌ صعبٌ في معادلة الفوز باللقب، وأنَّها مشروع فنانة نجمة متكاملة.
شيرين تعتذر عن التنشيز وتتغزَّل بنسمة
وأطلَّت ضيفة السَّهرة الفنانة المصريَّة، شيرين عبد الوهاب، على المسرح ثلاث مرَّات، وغنَّت بدايةً مع كل من أميمة ونسمة “كتَّر خيري”، وكانت وصلتهن موفقة، ويبدو أنَّ فتيات ستار أكاديمي لهذا العام، يُنبئن بمستقبلٍ واعدٍ، إلَّا أنَّ أداء نسمة في هذه الأغنية طغى على أداء أميمة، كما أنَّ شيرين بدت منحازةً إليها، وعبَّرت عن معزَّتها لها، وفخرها بإبنة بلدها.
وفي إطلالتها الثانية غنَّت شيرين “أخيرًا تجرأت” على طريقة البلاي باك، حيث إرتدت فستانًا أبيض، وبدت من خلاله أنَّها إستعادت رشاقتها بعد وضعها لإبنتها الثانية.
ثمَّ عادت وإعتلت المسرح برفقة نسمة وأميمة، على وقع أغنية “بطمنك”، وكانت الطالبتان مميَّزتان، ونجحتا في أداء الأغنية، لتظهر مجدَّدًا إمكانياتهما وتمكنِّهما وفهمها لقواعد اللعبة، إلى ذلك ومع إنتهاء الأغنية، تقدَّمت شيرين بالإعتذار من الجمهور على النشاز الذي صدر منها، في لفتةٍ طريفةٍ ومتواضعةٍ منها، عكس الكثير من الفنانين العرب.
أحمد في تقدِّمٍ مهمٍّ وأغاني عبد الحليم تليق به
إلى ذلك، أطلَّ الطالب المصري أحمد ثلاث مرَّات، وقدَّم بدايةً أغنية “توبة” للفنان عبدالحليم حافظ، ضمن لوحةٍ راقصىةٍ، وكان هذا اللون الغنائي لائقًا به كثيرًا، وأظهر حنيَّةً في صوته، ورومانسيَّة عالية، مع التحفظ على حركته على المسرح، الَّتي تغلَّب عليها عندما غنى ورقص مع ضيف البرايم، فادي إندراوس، أغنية “شدتني” حيث طغى عليه في الأداء، ليعود ويطل ثالثةً مع الضيف نفسه وزميله محمد دقدوق على وقع أغنية “طلعي مني”، حيث أدَّها بطريقةٍ أفضل من الإثنين، وكان متمكنًا من وصوته.
غيلبيرت الأفضل بين النومنينه، وليان لا تعطى إهتمامًا كغيرها
وبعدها كانت وصلة مع النومينية الثلاثة، حيث أدَّت ليان أغنية “لو بص بصيلي” وكان أداؤها عاديًّا جدًّا، إلَّا أنَّه كان الظهور الوحيد لها عكس غيلبيرت الذي أطل مرَّة أخرى منفردًا، ودقدوق الذي غني مرَّتين واحدة مع إندراوس وأخرى منفردًا، واللافت كان حضور والدتها بين الجمهور لتشجيع إبنتها.
أمَّا دقدوق فقد غنَّى “علوَّاه” للفنان ملحم زين، وكان نشيطًا على المسرح ورقص مع ليان وأشعل الحضور، إلَّا أنَّه نشَّز في المقطع الثاني من الأغنية، ثمَّ أطلَّ ثانيةً ليغني مع أحمد وفادي “طلعي مني”، وكانت المرَّة الأولى الَّتي يكون فيها مسيطرًا على إنفعالاته المفرطة على المسرح، عكس صوته الذي خرج عن السيطرة ونشَّز خلال أداء الأغنية، ومن ثمَّ كانت له وفقة منفردة مع أغنية “الغربة” للفنان اللبناني فارس كرم، الَّتي أداها جيِّدًا وألهب المسرح على وقعها.
أمَّا غيلبيرت فقد غنَّى “This is my life” بدايةً، وكان شديد الإرتياح على المسرح، وحضوره لافتًا، كما غنَّى ثانيةً منفردًا أغنية “Let’s twist again”، وتخلى خلال هذه الوصلة عن إرتداء القبعة الَّتي لم تفارقه في جميع إطلالاته، وحضوره المسرحي كان قويًّا، وإستطاع إشعال الجمهور الذي تفاعل معه، وبدا شديد الثقة بنفسه.
أميمة ونسمة تبدعان في لوحتين منفصلتين
ومن ثمَّ كان للطالبة أميمة ظهورًا ثالثًا من خلال لوحة راقصة مع أغنية “ولا أداري” للفنانة أصالة، الَّتي غنَّتها بطريقة لافتةٍ ومميَّزةٍ، لتُدخل نفسها إلى المعادلة الصعبة الَّتي دخلتها قبلها سارة ونسمة، الَّتي قدَّمت كذلك أغنية “إشتقنالك يا بيروت” مع الفرقة الراقصة، حيث كانت وصلتها ممتازة، ولا يشوبها عيبٌ قد تنتقد عليه.
avatar
روميو
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى