<a HREF="http://hakr-gamgma.gid3an.com:window.external.AddFavorite('http://hakr-gamgma.gid3an.com/', ' منتديات احباب الرافدين ')"><font
face="Arial" size="2"><span style="background-color: rgb(232,204,153)"><strong>Add my
WebSite to your favourites</strong></span></font></a>

رامي عيّاش: سعيد بلقب “سفير الأغنية المغربية”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رامي عيّاش: سعيد بلقب “سفير الأغنية المغربية”

مُساهمة من طرف روميو في الثلاثاء يوليو 05, 2011 7:00 am


زار الفنان اللبناني رامي عياش عدة بلدان عربية وعالمية وكانت المغرب احدى الدول العربية التي زارها، الا انه لم يتوقّع أثناء زيارته الأولى للمغرب، أنه سيقع منذ الوهلة الأولى في حب هذا البلد، فمع زياراته المتكرّرة، استطاع رامي أن يلمس حب الناس له بشكل كبير كفنان وكإنسان، الأمر الذي جعل رامي حريصاً على تلبية أي دعوة للقدوم إلى المغرب سواء من خلال مشاركته في المهرجانات الفنية أو الحفلات الخيرية. غنّى له مؤخراً قطعة تراثية مغربية معروفة باسم “نداء الحسن” بصوته، الأمر الذي اعتبره المغاربة عربون محبّة متبادلة، ما جعل رامي عياش يستثمر في المغرب بإقامة مطعم أطلق عليه اسم “لبنان” ومشروع “عياش للطفولة” لمساعدة الأطفال في وضعية صعبة، بالإضافة إلى شركة لاكتشاف المواهب الفنية.
بعيداً عن حياتك كفنان، ما الذي جذبك في زيارتك الأولى للمغرب؟
أتذكّر أن أول مرّة زرت فيها المغرب كانت منذ 8 سنوات، كنت قبلها قد سمعت الكثير عن جمال بلدكم منتظراً الفرصة المناسبة لزيارته والتعرّف على شعبكم اللطيف.
ما الذي جعلك تفكّر في الاستثمار في المغرب وتحديداً مدينة الدار البيضاء؟
فكرة الاستثمار في المغرب ليست خطوة تجارية مربحة كما يعتقد من الوهلة الأولى. حقيقة، هناك أشياء أخرى دفعتني لتحقيق الفكرة أبرزها (يضحك) أن يكون لديّ سبب قوي للقدوم بين الفينة والأخرى، بدعوى الوقوف على كل صغيرة وكبيرة في تسيير مشروعي.
لمَ بالتحديد فكرة افتتاح مطعم لبناني؟
لاحظت في كل زياراتي للمغرب أن الأماكن التي تقدّم الأكل اللبناني بالشكل اللائق به غير متوفّرة بشكل كبير إن لم نقل منعدمة. لهذا، قرّرت أن أفتح مطعماً لبنانياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى لتقديم صورة عن بلدي لبنان من خلال المطبخ اللبناني الذي يعتبر سفيراً لبلدي. الفكرة راقت الكثير من أصدقائي المغاربة الذين ساعدوني في كل كبيرة وصغيرة لتحقيق الفكرة وأطلقت عليه اسم “لبنان”.
كيف تسيّر مطعمك خصوصاً وأنك دائم التنقّل والسفر؟
العمل بالمغرب من الأمور التي أحببتها خصوصاً وأنه حالفني الحظ بالتعرّف على أناس أكفّاء في العمل، بالإضافة إلى استقطابي لطبّاخين لبنانيين يسيّرون المطبخ ويقدّمون أكلات مميّزة.
ما هي معلوماتك عن الطبخ المغربي؟
(يبتسم) أنا عاشق كبير لهذا المطبخ الذي يعكس اختلاف وتنوّع ثقافاته وأطباقه.
هل لنا بمعرفة طبقك المفضّل؟
(يضحك) طبقي المفضّل هو الطاجين باللحم والجلبانة والقوق (لحم بالبازيلاء)- أكلة تقليدية مغربية.
ماذا عن الأماكن المحبّبة التي تحرص على زيارتها بشكل منتظم؟
أحرص على زيارة الأماكن العتيقة وقتما يتسنّى لي ذلك إضافة إلى مدن أخرى في شمال المغرب. بشكل عام، أنا أعشق الثقافة المغربية في كل صورها.
هل هناك مشاريع في مجال التمثيل؟
هناك مشروع فيلم سينمائي مصري، إن شاء الله سأشارك فيه، سيكون مفاجأة لجمهوري.
كيف تقيّم مستوى الأغنية المغربية؟
افتتاحي لشركة “غلوبال ميوزيك” من الأساس نابع من غيرتي على رقيّ الأغنية المغربية. وأنا سعيد بلقب “سفير الأغنية المغربية” بالوطن العربي، رغم أنني لبناني. وشركة “غلوبال ميوزيك”، فكرة جاءت لتبنّي الأصوات المغربية من خلال مسابقة “نجم الفن”، لكن للأسف أجرينا “الكاستينغ” بالدار البيضاء فقط.
ما هي أسباب اختفاء هذه المسابقة خلال الآونة الأخيرة؟
الهدف من هذه المسابقة بالأساس، الأخذ بيد العديد من المواهب التي لا تجد أحياناً شركات الإنتاج المتخصّصة، التي تقدّم لها يد المساعدة، لكن للأسف المسابقة لم تتلقّ أي مساعدة، وبالتالي لم نتمكّن من اكتشاف أصوات مغربية جديدة. كما أودّ أن أشير إلى أن المسابقة، اكتشفت في دورتها الماضية موهبة اسمها داني نور، وأنتجنا له عملاً فنياً سيعرض على القنوات الفضائية قريباً.
من منحك لقب “سفير الأغنية المغربية” وماذا يعني لك كفنان لبناني؟
أولاً أنا جدّ فخور بهذا اللقب الذي أعتبره تكليفاً وتشريفاً في الوقت نفسه، ولم أسعَ إليه يوماً، فحبّي لهذا البلد لا أنتظر من ورائه أي مقابل، فقط حب الناس هو ما يهمّني. أما بالنسبة للّقب فحقيقة لا أعرف كيف جاء، فالصحافة المغربية هي من أطلقته عليّ كوني أدّيت مؤخراً أغاني باللهجة المغربية. بالمناسبة، أشكرهم على هذه الثقة.
حالياً هناك تعاون بين “جمعية عياش للطفولة” وبين “جمعية للا مريم لمحاربة السرطان”، كيف ذلك؟
“جمعية عياش” هي جمعية مخصّصة للطفولة والأطفال جميعاً. ولقد أعطيتها اسمي “عياش” كعربون محبّة لجميع الأطفال المحتاجين وليس فقط مرضى السرطان. وسوف يشمل التعاون بين “جمعية عياش للطفولة” و”جمعية للا مريم لمحاربة السرطان”، مجموعة من المساعدات تتمثّل في جلب الأدوية ومساهمات مادية
avatar
روميو
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى